الشروط والأحكام

أهلاً ومرحباً بك في موقعنا الالكتروني. إن الاستمرار في تصفّح واستخدام هذا الموقع يعني موافقتك والتزامك بالشروط والأحكام وسياسة الخصوصية الحاكمة لهذا الاستخدام.

يشير مصطلح “عزائي” أو “نحن” إلى مالك الموقع الالكتروني. ويشير مصطلح “أنت” إلى مستخدم أو متصفح موقعنا الالكتروني.

إن استخدام هذا الموقع الالكتروني يخضع للآتي:

الوصول للموقع الالكتروني

نحن نأخذ كافة الإجراءت الضرورية التي تضمن وصولك لهذا الموقع. وبالرغم من ذلك، فإن المواقع الالكترونية تواجه في بعض الأحيان انقطاعاً في الوصول للموقع بسبب النظام أو بعض الأمور الفنية. لذلك، فلن نكون مسؤولين إذا لم يكن هذا الموقع الالكتروني متاحاً في أي وقت من الأوقات.

المحتوى

إن محتوى صفحات هذا الموقع الالكتروني هي للاستخدام العام فقط. وهي خاضعة للتغيير دون إشعار.

استخدام الموقع الالكتروني

يحتوي هذا الموقع الالكتروني على مادة مملوكة لنا. وتشتمل هذه المادة، دون أن تقتصر على، التصميم والتنسيق والمظهر والأشكال المصورة. لا يجوز نقل أي جزء من هذا الموقع للاستخدام عبر الانترنت أو خلاف ذلك دون موافقة كتابية مسبقة والالتزام الكامل بحقوق الملكية الفكرية.

سلوك الزائر

باستثناء المعلومات الشخصية غير المحددة، فإن استخدام أي مادة تقوم بإرسالها أو إضافتها إلى هذا الموقع الالكتروني سوف تعتبر غير مملوكة أو سرية. ويحق لموقع www.azaee.comنسخ أو الإعلان عن أو توزيع أو دمج وخلاف ذلك فيما يخص استخدام هذه المادة لأي غرض من الأغراض كافة.

عند استخدام هذا الموقع الالكتروني، فإنه لا يجوز لك إضافة أو إرسال أي مادة:

•        لم تحصل على الموافقة الضرورية بشأنها.

•        تتسم بالعنصرية أو البذاءة أو الفحش أو التشويه أو تثير الكراهية بأي شكل، أو تشكّل خرقاً للسرية أو الخصوصية، والتي قد تسبب المضايقة أو الإزعاج للآخرين، والتي تشجع أو تشكّل سلوكاً يمكن اعتباره جريمة جنائية أو تؤدي إلى المسؤولية المدنية، أو خلاف ما يناقض قانون دولة الجمهورية العربية السورية.

(جـ) ضارة بطبيعتها بما في ذلك، وليس على سبيل الحصر، فيروسات الكمبيوتر أو بيانات تالفة، أو أي برامج أو بيانات ضارة.

روابط الموقع الالكتروني

قد يحوي هذا الموقع الالكتروني روابطاً من وقت إلى آخر لمواقع الكترونية أخرى. هذه الروابط يتم توفيرها لراحتك ولإتاحة معلومات. ولا تدل هذه الروابط على أننا ندعم الموقع/ المواقع الإلكترونية. ونحن لا نتحمّل أية مسؤولية تجاه محتوى الموقع/ المواقع الالكترونية التي يتم الوصول إليها عبر الرابط/ الروابط. إذا اخترت الوصول إلى موقع الكتروني آخر عبر الرابط/ الروابط من خلال هذا الموقع الالكتروني، فإن ذلك يكون تحت مسؤوليتك.

إذا اخترت الاتصال بهذا الموقع الالكتروني، فيمكنك فعل ذلك فقط على أساس أنك تتصل، ودون نسخ، بأي صفحة موجودة على هذا الموقع الالكتروني، وتكون خاضعة للأحكام الآتية:

•        لا تلمح بأي شكل من الأشكال أننا ندعم أي خدمات أو منتجات، إلا إذا وافقنا على ذلك بشكل محدد.

•        عدم تحريف علاقتك معنا أو إعطاء أي معلومات غير صحيحة بشأننا.

(جـ) لا تقوم بالاتصال بموقع الكتروني ليس ملكاً لنا.

(د) لا يحتوي موقعك الالكتروني محتوى عدائياً أو مثيراً للجدل أو ينتهك حقوق الملكية الفكرية، أو أية حقوق أخرى لشخص آخر أو لا تتفق بأي شكل من الأشكال مع قانون دولة الجمهورية العربية السورية.

إخلاء مسؤولية

نحن نتخذ كافة الخطوات المعقولة التي تضمن أن معلومات هذا الموقع الالكتروني صحيحة. وبالرغم من ذلك، فإننا لا نضمن صحة أو تمام مادة هذا الموقع الالكتروني. وقد نقوم بإجراء تغييرات على مادة هذا الموقع الالكتروني من آن لآخر دون إشعار. إن مادة هذا الموقع الالكتروني قد تكون غير محدّثة، أو في بعض الأحيان النادرة غير صحيحة، ونحن غير ملتزمين بضمان أن تكون هذه المادة صحيحة ومحدّثة.

إن مادة هذا الموقع الالكتروني يتم تقديمها دون أي أحكام أو ضمانات من أي نوع. إن استخدامك لأي معلومات أو مواد في هذا الموقع الالكتروني تقع على مسؤوليتك بالكامل، ولن نكون مسؤولين عن ذلك. ويقع على مسؤوليتك ضمان أي منتجات أو خدمات أو معلومات متاحة عبر هذا الموقع الالكتروني تلبي متطلباتك بشكل محدد.

إبراء ذمة

لن تقع علينا المسؤولية أو على أي طرف آخر (سواءً كان مشارك أو غير مشارك في عمل أو الحفاظ على أو تسليم هذا الموقع الالكتروني) بأي شكل من أشكال الفقدان أو الضرر الذي قد يقع لك أو لطرف ثالث نتيجة لاستخدامك أو استخدامهم لهذا الموقع الالكتروني. يتضمن هذا الإبراء تقديم الخدمات أو تكاليف الإصلاح، دون الحصر، أي خسارة تحدث بشكل مباشر أو غير مباشر.

تواصل مع عزائي

عزائي

ستصلكم رسالة تفعيل الإشتراك في خدمة عزائي إلى البريد الإلكتروني

عزائي أول موقع يقدم خدمة مجتمعية رقمية متخصصة بنشر أخبار وفيات دمشق و باقي محافظات سوريا وتستطيع من خلاله تقديم التعازي لاهله و المقربين له طبقا لقيم و تقاليد مجتمعنا التي تعودنا عليها. هدفنا هو ايصال الخبر و توفير مساحة مخصصة تسهّل عملية التواصل مع المحيط، العائلة، الأصدقاء في داخل البلاد وخارجها.لمشاطرة الاحزان و تقديم التعازي بوسيلة سهلة اينما كانوا.